النظام يمنع دخول سيارات محملة بالمواد الطبية والمحروقات إلى الغوطة الشرقية

اعداد محمود الدرويش| تحرير محمد عماد🕔تم النشر بتاريخ 10 أيار، 2017 17:26:49 خبرعسكريأعمال واقتصادالحصار

قالت "إدارة التجارة والاقتصاد"، اليوم الأربعاء، إن قوات النظام منعت إدخال المواد الطبية والمحروقات إلى الغوطة الشرقية بريف دمشق، واكتفت بسماح مرور ست شاحنات جديدة محملة بالمواد الغذائية والمنظفات.

وينصاتفاق "تخفيف التصعيد"، الذي وقعت عليه كلا من روسيا وتركيا وإيران، يوم 4 أيار الفائت، ووافقت عليه حكومة النظام على توفير إمكانية وصول المساعدات الإنسانية بسرعة وأمان دون معوقات، وتوفير الظروف لتقديم المعونة الطبية للسكان المحليين وتلبية الاحتياجات الأساسية للمدنيين.

وأوضح مدير العلاقات العامة في "الإدارة" ويدعى "أبو محمد"، بتصريح خاص إلى مراسل "سمارت"، أن تجارا أدخلوا سيارات إلى مدينة دوما (91 كم شرق دمشق)، عبر معبر الوافدين، محملة بالزعتر والطحين والسكر، إضافة إلى المنظفات.

وتعتبر "إدارة التجارة والاقتصاد" مسؤولة عن المعبر، وكذلك ضبط الأسعار وإيجاد الحلول الاقتصادية في منطقة الغوطة الشرقية.

وكانت قوات النظام سمحت، أمس الثلاثاء، بدخول ست شاحنات محملة بالمواد الغذائية من معبر الوافدين إلى الغوطة الشرقية المحاصرة، بعد إغلاقه لمدة شهرين، ما تسبب بشح بالمواد الغذائية والمحروقات والأدوية، في حين تضاعفت أسعارها إلى أربع مرات.

وكانت المعارك التي دارت بين قوات النظام وفصائل من الجيش السوري الحر وأخرى إسلامية في الأحياء الشرقية لدمشق، خلال الأشهر الماضية، تسببت بارتفاع كبير في أسعار المواد الغذائية وخاصةً مادة الخبز، في الغوطة الشرقية، فيما عزت محافظة ريف دمشق فقدان مادة الطحين في المنطقة إلى احتكار التجار.

الاخبار المتعلقة

اعداد محمود الدرويش| تحرير محمد عماد🕔تم النشر بتاريخ 10 أيار، 2017 17:26:49 خبرعسكريأعمال واقتصادالحصار
الخبر السابق
بدء خروج الدفعة التاسعة من مهجري حي الوعر بحمص (فيديو)
الخبر التالي
ضحايا بقصف يرجّح أنه روسي على قرية خاضعة لـ"داعش" شرق حمص